أنت هنا

الفرص الإستثمارية لتصنيع التمور ومنتجات النخلة

(كرسي تقنيات وتصنيع التمور)

 

     منذ تدشين كرسي تقنيات وتصنيع التمور بجامعة الملك سعود (1432هـ) فقد خطا بخطوات متسارعة نحو تطوير تقنات جديدة في صناعة التمور ومنتجات النخلة من خلال زيادة القيمة المضافة وتقليل الفواقد والارتقاء بالجودة لها. كما أن تعاون الكرسي البحثي والاستشاري مع عدة جهات على المستوى المحلي والاقليمي والدولي ساهم في تعزيز النظرة الاستثمارية لهذا القطاع.

     ومن خلال الريادة في الدراسات والمشاريع والمنتجات الابتكارية للصناعات التحويلية للتمور ومنتجات النخلة يعمل الكرسي على:

     1- إجراء الدراسات والابحاث النوعية التطبيقية لصناعة التمور وتطوير منتجات جديدة.

     2- نشر الوعي بأهمية النخيل والتمور عبر تقنيات معرفية متعددة.

     3- تشجيع المبادرات والاختراعات لتقنيات حفظ التمور بجودة عالية وتطوير الخطوط الإنتاجية لصناعة التمور ومشتقات النخلة، وتوطينها. 

     نبني فكرتنا على الاستثمار في تصنيع التمور ومنتجات النخلة الأخرى، حيث انها منجم استثماري يمكن استغلاله اقتصاديا نظرا لكمية المشاريع الاستثمارية التي يمكن ان تقام على الثمار في كل من مراحلها الثلاث الطازجة والرطبة والتمور. بالإضافة إلى تدوير البقايا الزراعية والصناعية المختلفة مما يشكل استفادة قصوى من النخلة ومنتجاتها.

     فالاستثمار في قطاع النخيل والتمور يعد من الاستثمارات الناجحة في ظل التزايد الكبير في أعداد النخيل ومحدودية استغلالها في صناعات رائدة. ويفخر الكرسي بتطوير وتوفير العديد من الخطوط الإنتاجية المبتكرة للتمور ومنتجات النخلة والتي يرحب بزيارتها. كما يتشرف كرسي تقنيات وتصنيع التمور بالمشاركة في وضع تصور لإنتاج وتطوير بعض منتجات هذا القطاع ووضعها في شكل مشاريع استثمارية تعود بالنفع والربحية على المزارعين والمستثمرين بما يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لإيجاد بدائل دخل واستثمار متنوعة بجانب النفط ومن ثم تحقيق التقدم المنشود.

 

     ومن ضمن أبرز المشاريع الإستثمارية التي يتبناها الكرسي :

1. إطالة فترة صلاحية بسر البرحي الطازج لعدة أشهر بتقنية التحكم في الغازات.

2. مشروع إنتاج رطب مجمد فائق الجودة من أصناف مختارة من التمور السعودية.

3. مشروع الألبان المنكهه بالتمور.

4. مشروع إنتاج الدبس وعصائر التمور.

5. مشروع إنتاج بودرة التمور تجاريا.

6. تطوير آلات خدمة التمور والنخيل.

7. الاستفادة من نواتج النخلة في صناعات خشبية متنوعة.